الســ al5rab ــراب
اهلا وسهلا بزوارنا الكرام نتمنى ان تجدوا المتعة والفائدة معنا وان تضيفوا لنا الكثير من الفائدة والمعرفة ونحن بدونكم لانستطيع عمل كل مايرضي جميع الأذواق فساهم معنا في المساهمة في جعل هذا المنتدى شامل جميع الأعمار والأذواق وشكرا لمساهماتكم مهما كانت , سجل معنا لنحظى بالاستفاده من ابداعاتك فلنبدأ مع بعض بالصعود لأعلى الهرم.

الســ al5rab ــراب

منتديات عامة اجتماعية وترفيهية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نصائح ذهبية للفتاة والزوجة المثالية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yosef008

avatar

عدد المساهمات : 205
نقاط : 448
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/05/2010
الموقع : في مكان ما بين الابتسامة والضحكة

مُساهمةموضوع: نصائح ذهبية للفتاة والزوجة المثالية   الجمعة 16 يوليو 2010, 10:35




لا شك أن كل فتاة تحلم بحياة أسرية هادئة تقوم على أسس صحيحة لا تعكر صفوها أي مشاكل قد تنتج عن قلة الخبرة أو عدم وجود دراية بالحياة الزوجية وأصول التعامل مع الشريك في كافة المواقف المختلفة..... ولكن إذا نظرنا إلى واقعنا وجدنا العكس تماما
وصراحة عندما تأملت في هذا الواقع المرير وجدت أن المسئولية إنما تقع _ في معظم الأحوال _ على المرأة لأنها هي أساس البيت ودعامته وهي التي بيدها الحفاظ على حياتها وغمر بيتها بالسعادة أو العكس
****************************

ومعلوم أن المرأة قبل أن تكون زوجة كانت فتاة في بيت أهلها ....وبعد أن كانت الفتيات قديما كل همهن هو رعاية الأسر وتعلم كل ما لذ وطاب من أطعمة واهتمام بالنفس وبالمنزل إلا أنه مع مرور الأيام والشهور والسنين تغير الحال وتغيرت طريقة التفكير والاهتمامات وأصبح للفتيات اهتمامات أخرى لا تقرب بأي حال من الأحوال لحقيقتها فنسيت أنوثتها وشخصيتها ....
وإذا كان هذا خطأ من الفتاة نفسها إلا أن الخطأ الأكبر يقع على الأم التي لم تهتم بتعليم ابنتها فنون الحياة المختلفة سواء كانت كيفية الاهتمام بالنفس أو تحمل مسئوليات البيت أو كيفية إعداد الفتاة نفسيا ودينيا لهذه الحياة الجديدة
ولأن الحياة الزوجية بناء يحتاج إلى أساس جيد لبقائه ......لذا فقد آثرت في هذه ا النصائح -ن أبدأ بالأساس وهو فتياتنا( وأعني بالفتيات هنا من هن في سن الشباب ودون الزواج فهن البنات اللائي لم يتزوجن )وكيفية إعدادهن ليس لحياة زوجية هانئة وزواج ناجح فحسب وإنما لحياة مليئة بالرضا عن النفس وإحساس بالجمال والأنوثة.

ولذلك ها نحن ندعوك يا حبيبة لتشاركينا في استرجاع ما فقدناه فشخصيتك وأنوثتك وجمالك وذاتك وثقتك بنفسك هي جمالك الحقيقي
فدعينا نسترجعها معا ونجمع بين كل شيء من بيت وحياة وطموح وأحلام
من ماضي وحاضرومستقبل .


ثقي بنفسك ....لتتألقي

قبل أن نبدأ في الإعداد البدني وتهيئة الفتاة للزواج أحببت أن نبدأ بالإعداد النفسي أولا وبكيفية تعزيز الثقة بالنفس
فالملاحظ أن فتياتنا ( والمتزوجات على حد سواء ) فقدن الثقة في أنفسهن فلا يرون أنهن يستحققن الاحترام والحب الكافي وهذا ما يخلق فيهن نوعا من الاستسلام والخضوع ....والرضا بالأمر الواقع ...فلا تبحث عن السعادة ولا تقاتل للحصول عليها وتظن الحب وهما بعيدا صعب الوصول إليه ...مع أنه أقرب إليها مما تتصور ....

ولذلك سيكون هذا درسنا الأول هو كيف أحب نفسي وأثق بها ؟؟


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yosef008

avatar

عدد المساهمات : 205
نقاط : 448
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/05/2010
الموقع : في مكان ما بين الابتسامة والضحكة

مُساهمةموضوع: نصائح ذهبية للفتاة والزوجة المثالية   الجمعة 16 يوليو 2010, 10:39

ولذلك سيكون هذا درسنا الأول هو كيف أحب نفسي وأثق بها ؟؟

★ أحبي نفسك ...يحبك الآخرون
هل تحبين نفسك؟
سؤال قلما تسأله إحدانا لنفسها لأنها بمجرد أن تشب وتنمو تهب حياتها لغيرها سواء لأبويها أو لإخوانها أو حتى لزوجها وأولادها. صحيح أن احتياجاتها ورغباتها تطفو على السطح بين وقت وآخر، إلا أنها تفضل أن تضحي بنفسها من اجل استقرار وسعادة عائلتها. ولكننا نقول لكل إمرأة أو فتاة أحبي نفسك لكي تكون محبوبة ممن حولك , فتبعاً للأبحاث الكثيرة أكد العلماء على أن من لا يحب نفسه لن يحبه الآخرون.
فكل امرأة ترغب أن تحِب وتحَب، ولكي تحقق غايتها، عليها أن تهتم بنفسها وتفهمها وتتفهم احتياجاتها وتطلعاتها، وتسعى لتحقيق ذاتها واحترامها لنفسها، لكي تكسب حب الآخرين واحترامهم. وعدم إشباعها لحاجة الحب لديها، يصيبها لاحقاً بالحرمان والإحباط والصدمات النفسية،

★ أحبي نفسك تكوني أجمل النساء
الثقة بالنفس يا عزيزتي، الثقة بالنفس!
أحيانا قد تمرين في أيام لا تَستطيعين الحصول فيها على تسريحة الشعر التي تحبينها أو لا تستطيعين إخفاء عيوب جسمك بالثياب أو بثور جبهتك بالماكياج. ولكن ما يجب عليك أن تعرفيه هو أن هذه الأمور الصغيرة لا تهم إذا كنت واثقة من نفسك, كوني واثقة من نفسك وستبدين جميلة فحسب.

نأتي الآن لبيت القصيد .....
كيف أحب نفسي وأثق بها ؟؟؟

كيف أحب نفسي وأثق بها ؟؟؟

أساس الثقة بالنفس هو الاحترام، احترامك لذاتك.
كلما كان احترامك لذاتك اكبر كلما كانت ثقتك بنفسك اكثر.

وهناك عدة خطوات إذا قمت بها تصبحين بعدها واثقة من نفسك ....
ولكن القاعدة الأولى والأساسية هي .... تصرفي وكأنك أكثر النساء جمالا وامتلاكا للثقة بالنفس.

ليس بأن توهمي نفسك بأنك أكثر النساء جمالا ولكن بالاقتناع بأنك فعلا أكثر النساء جمالا بروحك وشخصيتك وأخلاقك
فالجمال الجسدي أو السلطة والمركز والنسب كل هذا يزول مع مرور السنين .

والآن تعالي معي نتعلم كيف تثقي بنفسك:


★ طاعة الله

نعم هذه أول الخطوات وأهمها والتي ستساعدك بالتأكيد على الثقة بالنفس والشعور بالذات
فطاعة الله تشعرك بالرضا الداخلي وكلما تقربت من الله عز وجل بالأعمال الصالحة كلما أحسست أن لك قيمة
فستسعدين وترتفع إيمانياتك وسيظهر هذا جليا عليك
فعندما تطيعي والديك فإن معرفتك بثواب بر الوالدين واستشعارك به أثناء برك بوالديك سيجعلك تستشعري بقيمة نفسك
لأنك أطعتي الله ورسوله وفعلتي ما يسعد ربك.
وعندما تطيعين زوجك وتهتمين بأطفالك وببيتك( فيما بعد ) وتستشعرين الأجر الكبير فستشعرين بالسعادة الحقيقية
ويمتلئ قلبك بالرضا عن الله وبالله .
وهكذا عندما تقومي بأي عمل، ابحثي عن ثوابه في كتاب الله وسنة نبيه واستشعري هذا الثواب أثناء عملك ستجدي شعورا داخليا رائعا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yosef008

avatar

عدد المساهمات : 205
نقاط : 448
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/05/2010
الموقع : في مكان ما بين الابتسامة والضحكة

مُساهمةموضوع: نصائح ذهبية للفتاة والزوجة المثالية   الجمعة 16 يوليو 2010, 10:44


★ تحدثي إلى نفسك...
لكن احذري من الجنون والغرور فهناك شعرة رفيعة جدا بين الثقة بالنفس والغرور ^_^

أكثر ما قد يؤدي إلى ضياع ثقتك بنفسك حبيبتي هو إحباطك لها..
فكيف تتوقعين من الآخرين ألا يخذلوك وقد خذلت نفسك بنفسك من البداية؟!!
أتذكر ن إحدى معلماتي قالت لي مرة،
لا تقللي من شأنك أمام الآخرين، لأنك عندما تقولي على نفسك شئ سلبي فمن الطبيعي أن يردده غيرك ويعاملك على أنك فعلا بك هذه الصفة السلبية

من الآن فصاعدا تجنبي العبارات السلبية التي تلقنين نفسك وتحبطينها بها مثل..
"أعرف أني لست جميلة"....
"قوامي غير متناسق"....
"ملابسي لا يبدو شكلها أنيقا علي"
استبدلي هذه العبارات بعبارات أخرى أكثر إيجابيه مثل...
"أنا بالفعل جميلة وأنيقة"...
"أنا إنسانة قوية ولدي الكثير من الصفات الجميلة"
قولي تلك العبارات لنفسك أختاه ولا تملي من تكرارها حتى تصدقينها وتتحول إلى حقيقة تشعرين بها بداخلك...



★ أحبي مرآتك
من المشاكل الأساسية أيضا التي قد تعوق ثقتك بنفسك وبشكلك
،هي تجنبك لتأمل نفسك في المرآة..
فعدم رضاك عن شكل بعض أجزاء قامتك أو بعض ملامح وجهك قد يحولان المرآة بالنسبة لك إلى عدو لدود
تحاولين تجنبه قدر الإمكان والوقوف أمامه في أضيق الظروف.
تقبلي نفسك كما أنتِ ،
فبذكائكِ تستطيعين إخفاء وزنك الزائد .
فمثلاً ، ابتعدي عن الجاكت القصير ،وارتدي ملابس طويلة
كما يجب ألا تحتوي تلك الملابس على أكتاف مقواة أو اسفنجات عالية.

وبنفسك حاولي أن تكوني أنت فريق العمل الكامل للعناية بنفسك وجمالها شكلاً وروحاً.
وأبدئي من اليوم في أطالة الوقت الذي تقفين فيه أمام المرآه لكن ليس معنى ذلك قضاء الساعات أمام المرآة،
وكذلك أبدئي بالتدريج في السماح لنفسك بتأمل الأجزاء التي تشعرين بعدم الرضا عنها من جسدك ووجهك
وقولي الحمد لله الذي عافاني الله مما ابتلى به غيري فربما لا يروقني شكلي بتفكيري المحدود لكنه عند الله جميل ويكفيني أن الله يراه جميلا
وتذكري قول الله تعالى: {لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ} سورة التين



★ أفحصي خزانة ملابسك
نوعية الملابس التي ترتدينها تلعب أيضا دورا كبيرا في زيادة ثقتك بنفسك أو أضعافها،
تفحصي خزانة ملابسك ضعي جانبا كل القطع التي لا تشعرين برضا كامل عن شكلك فيها لتعدلي فيها وتضعي لمساتك لتظهر بشكل أفضل
وربما بعد فترة تشتاقي إليها وتشعري بأنها هي من تشعرك بثقتك بمظهرك
وأحتفظي فقط بالأشياء البسيطة التي تعجبك وتشعرك بالثقة بمظهرك
وحاولي دائما عند شراء أي ملابس جديدة أن تجعلي قاعدتك هي اختيار الملابس المريحة لكن لابد أن تكون شيك وبها لمسة أنوثية
(هذا كله طبعا بالنسبة لملابس البيت وليس ملابس الخروج والتي لابد أن تكون ساترة)
حاولي توفيق ألوان ملابسك وتقريبها قدر الإمكان،
فالجزء العلوي والجزء السفلي يجب أن يكونا متقاربين في اللون أو الدرجة.
فلا يصح أن ترتدي مثلاً بلوزة سوداء سادة مع بنطلون أبيض سادة.
تذكري أيضاً أن اللون الأسود ملك الألوان التي تبديك أكثر نحافة ورشاقة.
ولكن يمكنك أيضاً ارتداء الألوان الأخرى المفضلة لديك بشرط الانتباه إلى طريقة اللبس وتنسيقه
وكذلك أحرصي على التغيير
فذلك يزيد من ثقتك بنفسك وبجمال مظهرك فاهتمي أختاه بمظهرك وارتدي كل ما يليق بك،
ولا تتبعي الموضة بشكل أعمى، ولا تفرضي على نفسك ما لا تريدين,
ولعلي أخص بالذكر هنا المتزوجات اللاتي أهملت الكثيرات منهن هذه النقطة
وإذا بخزانة ملابسهن مليئة فقط بالعباءات والترنجات والجلاليب المهلهلة ...,
ونسيت أو تناست أنها زوجة ولزوجها حق التزين له ..
وحتى إذا لم تكن لديك المقدرة المادية يمكنك إستخدام ملابسك القديمة والتغيير في شكلها ....

المهم أن تكوني راضية عن ملابسك.


يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yosef008

avatar

عدد المساهمات : 205
نقاط : 448
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/05/2010
الموقع : في مكان ما بين الابتسامة والضحكة

مُساهمةموضوع: نصائح ذهبية للفتاة والزوجة المثالية   الجمعة 16 يوليو 2010, 10:47


★ الإبتسامة


من الطبيعي أن نتعب في هذه الحياة وأن تؤرقنا همومها ولكن هل تستلزم معاناتنا هذه ..
أن نرفع شعار العبوس ليلاً ونهار ؟‍
لو كان العبوس حلاً لمشاكل البشر ، لما رأيت شخصاً واحد .. تتربع على شفتيه ابتسامة .
للأسف غالبا تكون وجوهنا بلا تعبير ( لا فرح ولا حزن) وجه خالي من المشاعر

يقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( تبسمك في وجه أخيك صدقة ) أخرجه البخاري
الابتسامة طريقك إلى القلوب ، تماماً كما يكون عبوسك المستمر .. سبباً لنفورهم منك .

ومعروف أن الابتسامة .. تخفف من التوتر ، وتجعل الإنسان متفائلاً ،
يتعامل مع مشاكله بثقة وإيجابية في حين أن التجهم يضيف ثقلاً لا يحتمل .
فلنحاول ان تكون وجوهنا مبتسمة دائما حتى في أشد المواقف قهرا ^_^


★ الكمال لله عزوجل
صحيح أن لا احد يخلو من العيوب، لكن لا تلفتي العيون إلى عيوبك.
الأفضل أن تبرزي صفاتك الايجابية ليراها الآخرون ويتحدثوا عنها باهتمام.
ولا تنتقصي من نقاط طلتك وشكلك وقدرتك على التصرف ومقدار العلم في جعبتك وسلوكك وتصرفك،
فلن يقدرك الغير إن لم تعرفي كيف تقدرين نفسك.


★ هيئي ذهنك لها

الثقة بالنفس ليس لها أي علاقة بمدى ذكائك أو ثرائك أو جمالك أو رشاقتك
وإنما هي شيء يؤمن به العقل ويصدقه ويقتنع به في الداخل
لذا حاولي دائما أن تهيئي عقلك للشعور بالثقة واملئي بها كيانك
وأعيدي على نفسك كل يوم تفاصيل الانجازات والمواقف التي تصرفت فيها بحكمه
ثم أبدي إعجابك بها ليتحول الأعجاب بعد ذلك إلى ثقة قويه في النفس



يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yosef008

avatar

عدد المساهمات : 205
نقاط : 448
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/05/2010
الموقع : في مكان ما بين الابتسامة والضحكة

مُساهمةموضوع: نصائح ذهبية للفتاة والزوجة المثالية   الجمعة 16 يوليو 2010, 10:51



★ كوني شخصيتك المستقلة .

كثير من الفتيات تكون مشتتة وليس لها كيان واضح أو شخصية محددة ...
فهي تشعر بالإحباط وترى نفسها عديمة الشخصية وتابعة للأخرين وهذا خطأ كبير أختاه

عليك أن تصنعي شخصيتك بنفسك فتكون لك آرائك وأفكارك الخاصة ..
ولا تخجلي أبدا من إبداء رأيك في الوقت الذي يحتاج لذلك...
ابحثي لنفسك عن هوايات لتمارسيها وتبرعي فيها وليكن لك هدفا في الحياة تسعين له بخطى واثقة وثابتة .


★ الرضا والأنانية
انتبهي ..لا تخلطي بين حب النفس والأنانية.
فالأول يعني الرضا وتقبل الذات، بينما الثانية «تعظيم» لقدرة الفرد على خدمة نفسه فقط، مما يعزل الآخرين عنه.
و الإحساس بالرضا عن الذات جمال حقيقي ينعكس على الوجه،
وينبع من وعي الإنسان لمحاسن وعيوب شخصيته. لا تسعي للتغيير بل توافقي وتكيفي.

★ دللي نفسك
خصصي لنفسك وقتاً يومياً أو أسبوعيا للاستمتاع بما تريديه من الحياة وامنحي نفسك قسطا من الراحة
،اشعري بجمالك ونظافتك ليس من أجل الآخرين ولكن من أجلك أنت ...
لكي تسعدي أنت افعلي أي شيء تريدين حتى لو كانت هذه المتعة تتمثل في وضع مكياج معين ،تغيير تسريحة الشعر أو لونه ,
قراءة كتاب، زيارة الأهل أو حتى مهاتفة صديقة .

همسة ....
الناسِ يحبون أن يتقربوا من الأشخاص الواثقين من أنفسهم لذا إذا أحببت نفسك
فسيكون أسهل على الأشخاص من حولك أن يحبوك.



الواجب العملي

ابدأي بطاعة بسيطة وواظبي عليها فقليل دائم خير من كثير منقطع:
عن أبي هريرة قال:"
اوصاني خليلي أبو القاسم صلى الله عليه وسلم بثلاث
صوم ثلاثة أيام من كل شهر والوتر قبل النوم وركعتي الضحى."
ذكر الله عزوجل ...الإستغفار .....المداومة على التسبيح ...وهكذا المهم المداومة.

استخدمي العبارات الإيجابية وابتعدي تماما عن أي تفكير أو عبارات سلبية .

حاولي التغيير على قدر إستطاعتك في ملابسك والتنويع فيها
(بأن تلبسي شئ مختلف كل يوم/يومين حتى لو لم يتسخ حتى تكوني في تغير دائم وتشتاق نفسك لملابسك),,,,
واجعلي ملابس خاصة للنوم حتى لا تكون ملابسك بالنهار هي نفسها ملابسك أثناء النوم.

خصصي وقتا خاصا لك لتدللي نفسك وترفهي عنها سواء بممارسة هواية أو إهتمام بنفسك ....
لتستعيدي بعد ذلك قوتك وقدرتك على مواصلة العطاء.

النصيحه سهلة التطبيق ^_^ أليس كذلك ...
يحتاج فقط إلى من ترغب بالفعل أن تتغير .....

يتبع


عدل سابقا من قبل yosef008 في الخميس 02 ديسمبر 2010, 12:46 عدل 1 مرات (السبب : تنسيق)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yosef008

avatar

عدد المساهمات : 205
نقاط : 448
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/05/2010
الموقع : في مكان ما بين الابتسامة والضحكة

مُساهمةموضوع: نصائح ذهبية للفتاة والزوجة المثالية   الجمعة 16 يوليو 2010, 10:53



كيف تكونين أنثى جذابة؟!

والخطوة الأولى من الإعداد البدني للفتاة المقبلة على الزواج.....وهو كيف تكونين أنثى جذابة؟!
لن أخفيكن سرا أن هذا الأمر قد أهملته الكثير من الأمهات ..
.فلم تعلم بناتها كيفية الاعتناء بمظهرهن وأجسادهن ..بدعوى أنها عندما تتزوج تتعلم وتفعل ما تريد.
وهذا الأمر خطأ كبير ...فالفتاة إذا لم تتعود على النظافة وحب الجمال من بداية مراهقتها ستظل طوال عمرها على هذا الحال من الإهمال وعدم النظافة وكما قالوا قديما ( من شب على شيء شاب عليه )
وإن كان عدم معرفتها بالنظافة شيء عادي بالنسبة لها فبعد زواجها يصير شئ غير عادي لزوجها
مما يؤثر على حياتها الزوجية الخاصة والعامة (علاقتهما بمن حولها من الأشخاص بصفة عامة) وتبدأ المشاكل .

فنجد الفتاة بعد الزواج مشتتة وحيرى فهي في حياة مختلفة تماما مليئة بالمشاكل ولا تدري ما السبب
وإن علمت فقد تظن أن الأمر لا يستحق كل ذلك وأن زوجها مبالغ فيه بما أنها لم تتربى على أهميته ....
وبالتالي يحتاج منها الأمر للكثير والكثير من الجهد لتتعلم كيف تعتني بنفسها لترضي زوجا يريد امرأة جميلة شيك .
وللأسف وفي كثير من الأحيان تفشل في هذا الأمر والسبب أنها لم تتعود في البداية على كيفية الاهتمام بنفسها.

أما إذا تعلمت الفتاة هذا الأمر مبكرا سيكون سهلا عليها بعد ذلك التطبيق ...
بل وأقول سيكون هذا طبيعة ثانية فيها فلا تحتاج لمن ينبهها أو يذكرها ..لأنها في الأصل تعودت على هذا النظام وأحبته .....
فهي عندما تعتني بنفسها وتحافظ على نظافة جسها إنما تفعل ذلك ليس إرضاءا للزوج وفقط وإنما أولا إرضاءا لنفسها ولأنوثتها
فالمرأة إنما جبلت على حب الزينة والجمال قال تعالى ( {أَوَمَنْ يُنَشَّأُ فِي الْحِلْيَةِ وَهُوَ فِي الْخِصَامِ غَيْرُ مُبِينٍ} - الزخرف 18 )
ما أجمله من تعبير قرآني ....فهو يصف المرأة بأنها تنشا وينشأ معها حب الزينة والحلى ...
والمرأة التي تهمل في نظافتها ونفسها إنما تكون بذلك خالفت الفطرة التي فطر الله عز وجل كل النساء عليها.


أختاه .. النظافة هى عنوانك ....
وعنوان اكتمال إيمانك فإن النظافة من الإيمان والله عز وجل جميل يحب الجمال وروي أيضا في الحديث :
إن الله نظيف يحب النظافة . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
« تخللوا ، فإنه نظافة ، والنظافة تدعو إلى الإيمان ، والإيمان مع صاحبه في الجنة » المعجم الاوسط للطبراني
إن الله طَيِّبٌ يحب الطَّيِّبَ نَظِيفٌ يحب النظافة كريم يحب الكرم جَوَادٌ يحب الجُود فنظفوا أَفْنِيَتَكُمْ ولا تَشَبَّهُوا باليهود
(الترمذى - غريب - عن عامر بن سعد عن أبيه)
فاحرصي أختي على نظافة جسمك وملابسك ، وعليك بالاهتمام التام بنظافتك وهندامك.

في بعض الأحيان قد نتقابل مع بعض الشابات المقبلات على الزواج وإذا اقتربت منها لتقبليها أو لأي أمر آخر إذا برائحة العرق تنبعث منها وأحيانا رائحة فمها...مع أنك قد تجدي ملابسها نظيفة ومهندمة ولكنها للأسف اهتمت بالظاهر ولم تهتم بالباطن ....
وأنا أقول لها ألست أنثى حبيبتي ؟؟؟
عادة إذا سمعنا هذا اللفظ ( أنثى ) يتبادر إلى أذهاننا عدة مترادفات مثل الرقة ,النعومة ,النظافة, الرائحة الطيبة ,الجمال ,الدلال ..إلخ
فأين أنت حبيبتي من كل هذه المترادفات ؟؟؟؟

تعلمي أن تعتني بجسدك ....تحبيه وتدلليه ....ولا تتعلل إحداكن بأنها طالبة أو أنها تعمل أو أن مسئولياتها كثيرة ومشغولة ...
لا حبيبتي تذكري أنك قبل أن تكوني كل هؤلاء فأنت أنثى في المقام الأول ..
فحافظي على هويتك وأنوثتك فهي عنوانك . بالاضافة إلى أنه أصبح من السهل الآن الاعتناء بالجسد بوصفات طبيعية لا تأخذ من الوقت شيء مطلقا.
سنبدأ معا إن شاء الله بأمور يجب على كل فتاة المحافظة عليها باستمرار فلا يثنيها عنها شيء ولا يمنعها مانع
الفتيات وتحمل المسئولية


فعندما تعيش الفتاة مدللة في بيت أهلها لا تلبث أن تتفاجأ بالواقع الأليم بعد الزواج .....
فتجد أن عليها مسئولية بيت كامل يجب أن تعتني فيه بكل أركانه وتنظفه مع الاهتمام بالطبخ والتفكير في عمل الوجبات وفوق هذا كله مسئولية الزوج والتي تكون أصعب وأصعب .....

وفي هذا الواقع الجديد تصدم الشابة وتتعثر خطواتها ويشار إليها بأصابع الاتهام لأنها كانت مدللة ولم تتعلم كيفية تحمل المسئولية ....
ولكن قبل أن نشير إليها بأصابع الاتهام دعونا نسأل سؤالاً ....
هل تم إعداد الفتاة للقيام بدورها في الأسرة من الأساس ؟ إذا كنا منصفين ستكون الإجابة بلا ...

فالفتاة لم يتم إعدادها جيداً لتحمل المسئولية في بيت أسرتها وبذلك
يكون الفشل حليفها لترجع إلى بيت أهلها تجر أذيال الخيبة .
ومع ذلك فلن نضع اللوم كله على الأهل اللذين من حبهم الزائد لبناتهن، تركوهن بدون تعليم لفنون الحياة
ونسوا قول الرسول صلى الله عليه وسلم: {عن عبد الله بن عمر أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول كل راع مسئول عن رعيته الإمام راع ومسؤول عن رعيته والرجل راع في أهله وهو مسؤول عن رعيته والمرأة في بيت زوجها راعية وهي مسئولة عن رعيتها ...},
وعن أنس بن مالك قال قال رسول الله ( مروا نساءكم بالمغزل فإنه خير لهن وأرزن )
عن عائشة رضي الله عنها قالت المغزل في يد المرأة مثل الرمح في يد الغازي
وهذا يدل على أهمية تعلم الحرف التي هي من الكماليات فما بالك بالأساسيات؟!!

هذه الحياة وتستمتعي بها بقدر المستطاع ولتكوني أكثر قدرة على تحمل المسئولية تدريجيا وبخطوات بسيطة :

★الثقة بالنفس

فعندما تكون الفتاة واثقة بنفسها تظهر أهميتها في الأسرة فالكل يقدرها ويفخر بها .....
واعتمادها على نفسها في شئونها يزيد من ثقتها بالنفس كثيرا فتحس بأهميتها.

ولا تنسي الرغبة الأكيدة من داخلك في تحمل المسئولية تعطيك هدفا تسعين له
وهو أن تكوني سيدة بيت ماهرة.... بعدها ستتذلل لك كل الصعاب وكل عسير يصير سهلا ...
أما إذا لم تكوني راغبة من الأساس في تحمل المسئولية فلن تستفيدي بكلامي او كلام غيري.

★تحمل المسئولية يأتي بالممارسة

فلا تظني أنك ستستطيعين تحمل المسئولية كاملة في ليلة وضحاها
وإنما الأمر يحتاج لتدريت وتدرج وممارسة ....ومشوار الألف ميل يبدأ بخطوة كما يقولون.
فتعودي من الآن بالإهتمام بأشياء بسيطة مثل :

خزانة الملابس ... لأن هذه الخزانة تكون عادة مقفولة
فلا تهتم الفتيات بترتيبها أو تنظيمها للأسف ...وتكون الملابس فيها مكومة
وكأنها جبل مهدد بالانهيار في كل مرة تفتحين فيها الخزانة ...
وهذا بالطبع ليس منظرا جميلا ...خصوصا أن هذه الخزانة لفتاة على أبواب الزواج
وليست لشاب يحتاج لمن ينظم ويرتب خلفه ..أليس كذلك ؟؟



تعودي على ترتيب خزانتك وتنسيقها على الأقل مرة شهريا......
ونظميها بحيث تعرفين مكان كل قطعة فيها ...حتى إذا أردت إحدى الملابس لم تحتاجي لقلب الخزانة رأسا على عقب .......
ولا تنسي الملابس التي تحتاج لتعليق قومي بكيها ووضعها على الشماعات لتكون جاهزة وقت استعمالها.



السرير .....اجعلي سريرك دائما مرتب
(سواء كان خاص بك أو مشترك مع أخوتك)...بمجرد أن تستيقظي
( لا تتركي الغرفة غير نظيفة بعد استيقاظك وبادري بالتنظيف فورا )
قومي بنزع الملاءة وتنفيضه جيدا ثم ضعيها مرة أخرى بطريقة متقنة ( الملاءة تتغير أسبوعيا مرة على الأقل )
ولا تنسي تنظيف الأرضية بكنسها مرتين أو مرة يوميا على الأقل مع ترتيب الحجرة من كل ما هو مبعثر أو غير نظيف.



الطبخ....... أعلم أن هذا الأمر كابوس عند الكثيرات ...
عن نفسي كنت أخشى الاقتراب من المطبخ نهائيا وكنت أظن أن أمي تفعل الأعاجيب عندما تطبخ هذه الوصفات الرائعة
وكنت أسأل نفسي هل من الممكن أن يأتي اليوم الذي أكون في مهارة أمي في الطبخ ؟؟؟
كنت وقتها أستبعد هذا نهائيا ....ففي ظني أن الطبخ هذا أمر صعب جدا ولا تتقنه إلا المرأة الماهرة ...
ولكن الغريب أن رؤيتي هذه تغيرت تماما بعد الزواج ...
فوجدت أن الطبخ أمر سهل يحتاج فقط للتدريب والمثابرة والعزم على النجاح .



نصيحتي لك أن ترافقي والدتك دائما في المطبخ على الأقل يوم بالاسبوع
ويا حبذا لو جعلتيه يوم ثابت في الاسبوع لمشاركة والدتك والتعلم منها ومساعدتها
( هذا الأمر سيزيد من قوة العلاقة بينكما كثيرا وأكيد ستلاحظين ذلك ) .......
اسأليها عن كيفية عمل هذه الأكلة ؟؟؟ وسر هذه الطبخة ؟؟
ولماذا تضع هذه البهارات في هذا الطبق ولا تضعه في الآخر ؟؟؟ وهكذا.



وما أجمل أن تفاجئي أسرتك يوما بعمل وجبة العشاء بطريقة مميزة دون طلب المساعدة من أحد ..
وهذا طبعا بعد أن تكوني تدربت قليلا ... وإلا أصبح العشاء كارثة ^_^.


بعد فترة ستجدين نفسك مكتسبة خبرة لن تجديها في أي كتاب،
وربما لن يقولها لك أحد؛ لأن الممارسة الذاتية للعمل تعطيك علماً به مختلفة تماماً عن المعرفة النظرية.


★أن تخطئي ليس كارثة

فهذا أمر طبيعي في البداية
فالإنسان لا يتعلم من أول مرة وإنما يلزمه محاولات فاشلة في البداية ليحصل في النهاية على النجاح ..
إذا أخطأت فهذه ليست كارثة ..بل تعلمي أن تضحكي من نفسك.
فطبيعي جدا في بداية تحمل المسئولية أن تحرقي القدر على النار ويصبح لونه أسود متفحما ..
.وربما وضعت السكر في الأرز بدلا من الملح ...
أما الكارثة الجميلة أن تضعي الكلور على الملابس الغامقة ... .كل هذا لا بأس به^__^ ...
وانظري فقط إلى أنك اكتسبت معرفة جديدة،
وأصلحي خطأك، وأقنعي نفسك أنك استفدت من ذلك تجربة قيمة لن تجعلك تعيدين ذلك ثانية بإذن الله
نصيحة مهمة :
إذا عنفتك والدتك فتقبلي الأمر بصدر رحب فهذا حقها ^_^ وإن لم ترغبي في التعنيف،
فابذلي قصارى جهدك للتميز حتى لا يكون هناك أخطاء
وأول طرق التعلم والتميز هي المشاهدة والمراقبة والملاحظة لما تفعله والدتك ثم بعد ذلك يأتي التطبيق.

★الوقت ليس مبكرا

كثير من الفتيات يقلن أن الوقت مازال مبكرا على تحمل هذه المسئوليات ولا بأس ببعض اللهو الدلال.
وأنا أقول لك لا حبيبتي الوقت ليس مبكرا بل أخشى أن أقول أنك تأخرت ...
فعندما تبدئين مبكرا في تحمل المسئولية يعطيك ذلك ميزة على قريناتك وتشعرين بقيمتك وتحسين بالسعادة والرضا
وفوق كل ذلك ويزداد إحساسك بالطمأنينة وتثقي بنفسك وقدراتك إذا تزوجت وصار لك بيتا
لأن الأمر سيكون سهلا عليك وقتها لأنك من الأصل تستطيعين إدارة بيت وتحمل مسئوليته .
فنصيحتي لا تؤجلي ..وبادري .



النقطة الأخيرة لن تكون موجهة للفتاة بل ستكون.......

همسات في أذن الأمهات

★ أعطي ابنتك شيئاً من المسؤوليات، أدخليها معك المطبخ،
وقوموا معا بإعداد طبق بسيط في البداية، واطلبي منها إعادة تحضيره بعد أيام،
ستفرح بذلك كثيراً، وتشعر بأنها شخص مهم وفعّال ومنتج..

★ افتحي المجال لإبنتك لتحمل المسئولية فكثير من الأمهات يبعدن بناتهن على مهام البيت بحجة أنها مازالت صغيرة ..
.تأكدي أنك إذا فتحت المجال لها وأعطيتها الثقة اللازمة ستجدي إبداعا بلا حدود .

★ يمكنك تدريب ابنتك على ترتيب حجرتها أو مكان نومها من سن ثلاث أو أربع سنوات طبعا على قدر إستطاعتها ...
ثم تتدرجين معها لتساعدك في بقية المنزل ويمكنك إدخالها المطبخ من سن 7 أو 8 سنوات
فيمكنها أن تغسل هذا الطبق وتنظف هذه الطاولة وتناولك الملح أو الملعقة .... ثم تدرجي معها لتقوم بعمل بعض الوجبات الصغيرة مثل قلي طبق بيض صغير ...عمل كوب من الشاي ...عمل وجبة مكرونة شهية وهكذا .....
تأكدي أن بعض الفتيات من تكون لها القدرة الذاتية على اتخاذ القرار وتحمّل المسؤولية،
إذن فجانب كبير من ذلك يقع عليك أيتها الأم، على نمط تربيتك ومدى تشجيعك.

★ تأكدي في البداية أن الأمر يحتاج منك لصبر ومثابرة ...
فربما وجدت معارضة من الفتاة في البداية وربما وصل الأمر إلى حد السخط ...اصبري عليها واستمري في المحاولة معها بأساليب جذّابة ومشوقة.. وإذا اشتكت من صعوبة الأمر وهي لم تجرب بعد، سهّلي لها ذلك، وساعديها وعلّميها،
شجعيها وحفّزيها بكلمات الثناء والعاطفة.

★ أيتها الأم .....
أنت الأساس إذا علمت ابنتك من البداية تحمل المسئولية والقيام ببعض المهام في البيت ستبنين فتاة قوية الثقة بنفسها، قادرة على إنجاز المهام، مبتكرة معطاء، طموحاً مبادرة،
ناجحة في حياتها العملية والزوجية ..!!

★ ملحوظة هامة أرجوا أخذها في الاعتبار أيتها الأم ..
.إذا وجدت من ابنتك القدرة على تحمل المسئولية فليس معنى ذلك أن تنسحبي أنت من مهامك وتضعي كل الحمل على ابنتك
فتصاب بالملل والفتور وربما نفرت من هذه المسئولية ...
وإنما دعي الأمر يكون خفيفا عليها وأعلمي أن الفتاة التي لم تستهلك كل طاقتها
قبل الزواج تكون بعد الزواج أكثر إبداعا ...
هذا نكون قد انتهينا من تهيئة الفتيات والمقبلات على الزواج نفسيا وبدنيا وتدريبهن على تحمل المسئولية ...
وأحب أن أذكر مرة أخرى حبيباتي ........
أرجو منكن المحافظة على هذه التدريبات والواجبات وألا تهملن فيها ( فيكون روتين ونظام حياة لكن )
حتى إذا أذن الله عزوجل لكن بعقد القران والزواج أنتقلتن معنا إلى الخطوات التالية

وبذلك يكون الأمر سهل عليكن إن شاء الله .
منقول للامانة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نصائح ذهبية للفتاة والزوجة المثالية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الســ al5rab ــراب  :: آدم وحواء :: شؤون حواء :: قضايا حواء-
انتقل الى: