الســ al5rab ــراب
اهلا وسهلا بزوارنا الكرام نتمنى ان تجدوا المتعة والفائدة معنا وان تضيفوا لنا الكثير من الفائدة والمعرفة ونحن بدونكم لانستطيع عمل كل مايرضي جميع الأذواق فساهم معنا في المساهمة في جعل هذا المنتدى شامل جميع الأعمار والأذواق وشكرا لمساهماتكم مهما كانت , سجل معنا لنحظى بالاستفاده من ابداعاتك فلنبدأ مع بعض بالصعود لأعلى الهرم.

الســ al5rab ــراب

منتديات عامة اجتماعية وترفيهية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيف عالج النبي صلى الله عليه وسلم الاكتئاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yosef008

avatar

عدد المساهمات : 205
نقاط : 448
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/05/2010
الموقع : في مكان ما بين الابتسامة والضحكة

مُساهمةموضوع: كيف عالج النبي صلى الله عليه وسلم الاكتئاب   الخميس 17 يونيو 2010, 08:46

مخاطر الاكتئاب على البشر: كيف عالج النبي الكريم هذه الظاهرة
الإسلام أعطانا تعاليم رائعة جداً لإبعاد الاكتئاب عنا ومنحنا السعادة والسرور والحياة المطمئنة....

تعاليم الإسلام رائعة جداً في علاج الاكتئاب، فالمؤمن لا يحزن ولا يعرف اليأس وبالتالي لا يعرف الاكتئاب، ونؤكد أن أهم مسبب للاكتئاب هو البعد عن تعاليم الإسلام. وإليكم أيها الأحبة هذه الدراسات العلمية حول ظاهرة الاكتئاب الخطيرة وتأثيرها على البشر
.
الاكتئاب "مرض العصر" ورابع مسبب للانقطاع عن العمل

مع تزايد ضغوطات العمل ومصاعب الحياة حول العالم، تزداد معدلات الإصابة بالاكتئاب في المجتمعات الحديثة، والتي قد تؤدي إلى انعزال المريض عن محيطه وفقدان الاتصال بمن حوله، كما قد تصل به في الحالات القصوى إلى الانتحار
.
وتصنف منظمة الصحة العالمية الاكتئاب حالياً على أنه رابع أكبر مسبب للانقطاع عن العمل في العالم، وهي ترجح أن يصبح ثاني أكبر مسبب في عام 2020
.
ويعتبر الطب الحديث أن أسباب الاكتئاب الأساسية تتوزع بين عوامل جينية وأخرى اجتماعية، فقد يرث المرء من أهله استعداداً جينياً مسبقاً للإصابة بهذه المرض، فتظهر عوارضه لديه لدى تعرضه لأي حادث أو عائق في الحياة
.
بينما تفرض الظروف الاجتماعية أحياناً على بعض الأشخاص الوقوع ضحية الإحباط بسبب الضغوط الهائلة التي يتعرضون لها. ويحدد الأطباء مجموعة من المؤشرات التي تدل على تعرض المرء للإحباط والاكتئاب، بينها فقدان الشهية والشعور بالعزلة وفقدان الاهتمام بالمحيط والتعب
.
وفي الحالات المتقدمة، يشعر المرضى بأنهم على وشك الجنون، كما تهاجمهم الوساوس والأفكار السوداء بشكل متواصل دون أن يتمكنوا من الإفلات منها، بحيث يبدو الموت للبعض وسيلة للخلاص مما هم فيه
.
وللمرض انعكاسات جسدية أيضاً، فإلى جانب الشعور بالإرهاق، يميل المصاب بالاكتئاب إلى الإحساس بآلام في مختلف أنحاء جسده دون مسببات طبية لها، إلى جانب تبدل نظام النوم
.
أما مسببات الإحباط غير الجينية فتتنوع بين الضغوطات الاجتماعية والإصابة بأمراض مزمنة، حيث يجزم الأطباء بعدم وجود مسببات أخرى، إلا أن المرضى أحياناً يعجزون عن إدراك حقيقة ذلك بسبب فقدانهم القدرة على التركيز خلال الاكتئاب
.
اكتئاب فترة الحمل يعني أطفالاً أكثر عدوانية

تقول دراسة بريطانية نشرت في مجلة "تطور الطفل" إن إصابة الأمهات بـ"اكتئاب الحمل" أثناء فترة الحمل قد يضاعف من احتمالات أن يصبح المولود عدوانياً عند بلوغ سن المراهقة. وعلى الرغم من أن دراسات سابقة نظرت في تأثير إصابة الأم بالاكتئاب فيما بعد الإنجاب على الطفل، إلا إن البحث العلمي الأخير الذي نفذه علماء من جامعات كارديف وبريستول وكينغ كوليدج لندن، هو الأول من نوعه الذي يبرز مدى تأثر الطفل عند إصابة والدته بالاكتئاب خلال فترة الحمل
.
وتصاب العديد من النساء بالاكتئاب في فترة ما قبل وبعد الحمل، إلا أن بحوثاً حديثة وجدت أن الاكتئاب أكثر شيوعاً في فترة الحمل ذاتها عن ما بعد الوضع، وأن ما بين 10 في المائة إلى 15 في المائة من النساء عرضة للإصابة به خلال تلك الفترة
.
وخلصت الدراسة المطولة إلى أن أطفال الأمهات اللواتي أصبن بالاكتئاب أثناء فترة الحمل، تتضاعف بينهم بواقع أربع مرات، احتمالات انتهاج مسلك عدواني عند بلوغ سن 16 عاماً، كما أنهم أكثر عرضة لأشكال أخرى من أشكال السلوك المعادي للمجتمع
.
وكذلك وجدت الدراسة أن الأمهات اللواتي مررن بفترة مراهقة متوترة وغير مستقرة هن أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب خلال فترة الحمل.

يقول البروفيسور ديل هاي، من جامعة كارديف، الذي قاد الدراسة: "الكثير من الاهتمام انصب على تأثير اكتئاب ما بعد الإنجاب على المواليد الصغار، لكن للاكتئاب أثناء فترة الحمل ربما أيضاً له تأثير على الجنين

مبادئ الإسلام الرائعة

إن الذي يتأمل تعاليم القرآن وما جاء في أحاديث النبي الكريم ويدرس شخصية هذا النبي عليه الصلاة والسلام، يرى بأنه لا مكان للاكتئاب في حياة خير البشر. فوقته كله مليء بالطاعة والذكر والأمل برحمة الله تعالى ولقائه
.
لذلك ليس هناك فراغ أو ضغوط عمل أو حزن أو خوف... بل الحياة مليئة بالسعادة والعمل الإيجابي والعبادة، ولذلك فإن مسببات الاكتئاب قد عالجها الإسلام في تعاليمه الرائعة. فالعلماء يؤكدون أن أهم أسباب الاكتئاب هو اليأس وعدم إيجاد حلول لمشاكل يتعرض لها الإنسان في حياته اليومية
.
وعندما تتراكم هذه الهموم وتزدحم المشاكل ولا يجد لها حلاً فإنها تسبب ضغوطاً نفسية تزداد يوماً بعد يوم حتى تؤدي إلى مرض مزمن هو الاكتئاب. ولكن المؤمن لديه لكل مشكلة حل، من خلال التوكل على الله تعالى، لأنه دائم الاطمئنان بذكر الله ورحمته
.
كل حال المؤمن خير، إذا أصابه خير شكر الله تعالى فكان خيراً له، وإذا أصابه ضرّ صبر فكان خيراً له. وهذه القاعدة النبوية مهمة جداً في علاج الاكتئاب حيث نجد المؤمن لا يعاني من ضغوط نفسية لأن لديه سلاحين: الصبر والشكر
.
لقد أوصى القرآن بعدم الحزن في مواضع متعددة من سوره، فالله تعالى يخاطب المؤمنين بقوله: (وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) [آل عمران: 139]. فهذه الآية تأمر المؤمنين بألا يحزنوا أو يضعفوا أمام الضغوط التي يتعرضون لها من أعدائهم، ويؤكد الله لهم أنهم هم الأعلون، ولكن بشرط أن يكونوا مؤمنين
.
إن إحساس المؤمن بالقرب من الله تعالى هو أقوى سلاح في مقاومة الاكتئاب، وهذه هي سيدتنا مريم أثناء حملها يناديها الله تعالى ويأمرها بأن تقر عينها ولا تحزن: (فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا) [مريم: 24]. فهذه الآية تحوي إشارة إعجازية مهمة
.
فالخالق عز وجل حذر من خلال الآية السابقة من خطورة الحزن أثناء الحمل، وأمر مريم عليها السلام بألا تحزن ثم قال لها: (فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا) [مريم: 26]. وهذا الأمر الإلهي ينبغي على كل أم حامل أن تلتزم به فلا تحزن ولا تحاول أن تشعر بالقرب من الله تعالى، وأنها ستكون أمّاً لهذا المولود وأن النبي أوصى بالأمهات في أكثر من حديث
...
في موقف من مواقف النبي الكريم عندما كان أحد الصحابة الكرام جالساً في مسجد في غير وقت الصلاة فسأله النبي عن سبب ذلك فأخبره بأنه يعاني من الهم والدين... طبعاً النبي لم يترك أصحابه هكذا دون إرشاد أو علاج، فعلمه دعاء عظيماً فقال: "اللهم إني أعوذ بك من الهمّ والحَزَن، ومن العجز والكسل ومن الجُبن والبُخل، ومن غَلَبة الدَّين وقهر الرجال" يقول الصحابي: لم تمض إلا بضعة أيام حتى أذهب الله عني همّي وقضى عني دَيني... سبحان الله
!
يؤكد العلماء أهمية السعادة والسرور بالنسبة للأم الحامل قبل وبعد فترة الحمل، ويقولون إن الاكتئاب يؤذي الجنين ويؤثر على سلوكه في المستقبل. والقرآن لم يغفل عن هاتين الفترتين. فقد أمر سيدتنا مريم ألا تحزن أثناء حملها بسيدنا المسيح عليه السلام، وكذلك أمر أم موسى ألا تحزن وذلك بعد ولادة سيدنا موسى عليه السلام، فقال لها: (وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ) [القصص: 7]، وهذه معجزة قرآنية تشهد بصدق هذا الكتاب الكريم
.
حتى في أشد حالات الضيق والهمّ، فإن الله يأمرنا بعدم الحزن أو الخوف. فهذا هو سيدنا لوط عليه السلام عندما ضاق بقومه ذرعاً أرسل الله له ملائكة، يقول تعالى: (وَلَمَّا أَنْ جَاءَتْ رُسُلُنَا لُوطًا سِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعًا وَقَالُوا لَا تَخَفْ وَلَا تَحْزَنْ إِنَّا مُنَجُّوكَ وَأَهْلَكَ إِلَّا امْرَأَتَكَ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ) [العنكبوت: 33
.
وتأملوا معي هذا الأمر الإلهي: (لَا تَخَفْ وَلَا تَحْزَنْ)، وكيف بشر الله نبيّه بالنجاة وأمره بألا يخاف أو يحزن وبالتالي هذا أمر لنا لكي لا نخاف ولا نحزن وبخاصة أثناء المواقف الصعبة لأن الله سوف ينجينا كما أنجى هؤلاء الأنبياء الكرام
.
حتى لحظة الموت لم يتركنا الله تعالى لنواجه هذه اللحظة الحاسمة منفردين أو نواجه المجهول، بل أخبرنا بأن الملائكة سوف تتنزل على المؤمن وتأمره بعدم الخوف أو الحزن، يقول تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ) [فصلت: 30].
--------------------
منقول من

www.kaheel7.com/ar
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
السراب

avatar

عدد المساهمات : 71
نقاط : 117
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 19/05/2010
الموقع : المملكة العربية السعودية / القصيم

مُساهمةموضوع: رد: كيف عالج النبي صلى الله عليه وسلم الاكتئاب   الأحد 20 يونيو 2010, 05:10

ماشاء الله عليك كما عهدناك دقيق باختيار المواضيع التي تهم الشخص والنفس البشرية
وكما نعلم أن هذا هو مرض العصر ابعدنا الله واياكم عنه
في القرب من كتاب الله وسنة نبيه الكريم
الى الامام ومواضيع مهمه وشيقه
ودمتم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al5rab.yoo7.com
ابوهاني



عدد المساهمات : 35
نقاط : 41
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: كيف عالج النبي صلى الله عليه وسلم الاكتئاب   الخميس 24 يونيو 2010, 04:08

الله يبعد هذا المرض عنا وهذه ضريبة التحضر
ولكل زمان امراضه

والقرآن فيه كل شي ولكن من يفسر ويفهم كلام الله سيعرف بإذن الله اسراره

اشكرك على مجهودك الوافر وننتظر الجديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yosef008

avatar

عدد المساهمات : 205
نقاط : 448
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/05/2010
الموقع : في مكان ما بين الابتسامة والضحكة

مُساهمةموضوع: شششششششككككرررررررا   الخميس 02 ديسمبر 2010, 11:21

السراب كتب:
ماشاء الله عليك كما عهدناك دقيق باختيار المواضيع التي تهم الشخص والنفس البشرية
وكما نعلم أن هذا هو مرض العصر ابعدنا الله واياكم عنه
في القرب من كتاب الله وسنة نبيه الكريم
الى الامام ومواضيع مهمه وشيقه
ودمتم


شكر لمرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yosef008

avatar

عدد المساهمات : 205
نقاط : 448
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/05/2010
الموقع : في مكان ما بين الابتسامة والضحكة

مُساهمةموضوع: شكرا للمرورك   الخميس 02 ديسمبر 2010, 11:23

ابوهاني كتب:
الله يبعد هذا المرض عنا وهذه ضريبة التحضر
ولكل زمان امراضه

والقرآن فيه كل شي ولكن من يفسر ويفهم كلام الله سيعرف بإذن الله اسراره

اشكرك على مجهودك الوافر وننتظر الجديد


شكرا للمرورك الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف عالج النبي صلى الله عليه وسلم الاكتئاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الســ al5rab ــراب  :: المنتدى الاسلامي :: القرآن الكريم وتفسيره والحديث والسيرة النبوية-
انتقل الى: